مرافقة كاملة مجمع عالمي محرقة مع مراسيم خاصة

عاداتكم

vostraditions

 تقاليدكم

 

بعد أكثر من عشرين عاما قضيناها في خدمة مختلف الجاليات، اصبحت لدينا الخبرة الكافية لمساعدتكم في تخطيط وتنظيم الجنائز بطريقة نحترم فيها معتقداتكم وقيمكم وتقاليدكم. يسعدنا تلبية متطلباتكم الخاصة. لا تترددوا في توجيه الطلب الى مستشاركم الخاص في مجمع AETERNA  الجنائزي – مؤسسة هارون.

 تجدون في مجمعنا التجهيزات المناسبة لتقديم الخدمات الملائمة لاحتياجاتكم وتقاليدكم وعاداتكم

إضفاء طابع شخصي على الجنازة؟


 

على صورة الشخص المحبوب

 

مسألة إضفاء طابع شخصي للجنائز لم تعد امرا جديدا بل تحظى بشعبية كبيرة لدى العديد من العائلات. فهذه المقاربة تعكس تطورا معينا في عقلية الناس. وبعيدا عن الطريقة الكلاسيكية والعادية في تنسيق باقات الزهور تميل الأسر الآن للتخلص من تقاليد الماضي المفروضة عليها. وتسعى الى تقديم جنازة على صورة الشخص المتوفي. فهذه طريقة خاصة لتبادل المشاعر وتوديع الفقيد.

طقوس مفصلة حسب احتياجات الأسر

 

يمكن للمؤسسات الجنائزية ان تتكيف مع السوق لتلبي بمرونة الطلبات ذات الطابع الخاص. لذا فمن الممكن لعناصر تزيين مختلفة ان تعرض بجوار النعوش أو جرار الرماد. فبعض الأسر تلجأ الى عرض شريط  فيديو، او بث موسيقى في الصالة، او بث شهادات مسجلة مسبقا أوعرض صور معدة سلفا. البعض الآخر قد يرغب في تزويد التابوت بزوايا قابلة للتبادل. كما ويمكن اجراء المراسيم في موقع معين أو استخدام مركبات أو عرض اغراض (ملابس، أدوات، وغيرها) تذكر كل واحدة منها بطريقتها الخاصة بجانب من جوانب حياة أو شخصية المتوفى. وعلى كل حال فكلفة الجنازة المفصلة حسب الأحتياجات الخاصة ليست اكبر من كلفة الجنازة التقليدية.

.

نذكر بأن إضفاء الطابع الشخصي على الجنازة هي مبادرة عائلية بإمتياز. في حين ان دورالمؤسسات الجنائزية يتلخص في الاستجابة المناسبة لطلبات الاسر. وهكذا فقد اصبح من الشائع ادخال اغراض ورموز مرتبطة بشكل وثيق بالمتوفي ضمن عملية التأبين، بالرغم من ان هذه العادة تعود الى العصور القديمة خصوصا وانه قد تم العثور في القبور المكتشفة على العديد من الاغراض العائلية التي وضعت خصيصا لمرافقة المتوفي في رحلته الى العالم الاخر. يبقى ان تركيز الاهتمام يجب ان ينصب على المتوفي لكن دون نسيان تقديم المساعدة لأولئك الذين مازالوا على قيد الحياة. وعلى كل حال فيحب ان تبقى هذه العادة المستجدة في حدود الذوق السليم والاخلاق والاحترام.

 

يجب الانتباه دائما الى ان اضفاء لمسات شخصية على الجنازة يجب ان يتركيزعلى المتوفي، فهو الآكثر اهمية في نظر العائلة، مع الانتباه الى ان هذه النوع من المظاهر يتم اللجؤ اليه لمساعدة اولئك الذين ما زال عليهم تخطي مرحلة الحداد. كما ويجب على الاسر الإدراك أن الزيادة في عدد الاغراض والكثرة في الزينة لا تكفي وحدها للتعبير عما يكنونه للمتوفي من حب حقيقي. وفي جميع الاحوال فإن شركة دفن الموتي التي تختارها الاسرة قادرة على تقديم النصح والمساعدة في التنظيم لإضفاء طابع شخصي على الجنازة وذلك حسب احتياجاتها وتوقعاتها ويتم كل ذلك باحترام ملحوظ وبطريقة جديرة بالثقة.

احياء الذكرى

يمكن إحياء ذكرى الشخص بطريقة بسيطة او يمكن ان تكون اكثر فخامة.


امكانية تخطيط حفل التأبين

 

وقت اعداد الترتيبات المسبقة من الاسهل عادة مناقشة او اخذ ملاحظات لإضفاء طابع شخصي على الحفل. يمكن الاتفاق مع المؤسسة التي ستتكفل بتنظيم حفل التأبين على تحديد يوم وساعة ومكان وكيفية تنظيم وترتيب القاعة. كما ويمكن للاحتفال ان يشمل عرض فيلم او مجموعة صور او إختيار اغراض عائدة للشخص او خدمات كان يقدمها اوعادة كانت عنده.

إحياء الذكرى يمكن ان ينظم اثناء الجنازة

 

اكان ذلك عن طريق عرض صور او فيلم او اغراض شخصية او كان بواسطة قراءات معينة تتلى وقت التأبين، فكل هذه التحضيرات لم تعد تنظم تحت تأثير الضغط النفسي. فموظفونا حاضرون لتوجيهكم كما وان جودة منشآتنا تسمح بإحياء الذكرى على مستوى لائق يلبي تطلعاتكم.

ويمكن إحياء الذكرى بعد الجنازة

 

كان ذلك بإختيار نوع النصب او الجرة او وعاء الذخائر او كان بواسطة بطاقات الشكر او الاعلانات  في الصحف، فكل شخص يحب إحياء ذكرى هذا الحدث بطريقة معينة. لقد راكمنا سنوات من الخبرة تمكننا من مساعدتكم في الخيارات المتاحة لكم.

AE_Depliant2014